الرئيسية / غير مصنف / هل كان الكابتن ماجد شاب مقطوع الأرجل وكل ما شاهدناه مجرد فبركة ؟؟!!

هل كان الكابتن ماجد شاب مقطوع الأرجل وكل ما شاهدناه مجرد فبركة ؟؟!!

في أفلام الكرتون تبقى هناك أمور غامضة لم يسلط الضوء عليها وبقيت مخفية ومجهولة لمن تابعها
بسبب الفرق في الترجمة الحقيقية

فلا يخلو أي بيت من البصمة التي تتركها تلك البرامج التي اعتدنا أن نتابعها ونحن أطفال
والتي اكتسبت شهرة عالمية كبيرة مع مرور الوقت ….
الكابتن ماجد لاعب كرة القدم أحد أهم الشخصيات الكرتونية العربية التي قلدها العديد من الفتيان بحركاته الرياضية في المدرسة ومباريات الحي واعتبرت شخصيته محبوبة تابعها الكثيرين …

واليوم سنخبركم بالقصة الحقيقية التي لم يعرفها أحد

الكابتن ماجد كما ترويه القصة اليابانية هو شاب طموح يتقن مهارة لعب كرة القدم من صغره ولكن حلمه كان قد كسر بعد أن أصبح مشلول تماماً أو بطريقة أخرى ” مقطوع الأرجل ”
وقد أخفت الشاشات هذه المعلومة خوفاً على مشاعر المتابعين نظراً لمحبة الفتيان وتعاطفهم معه وتشجيعه دوماً

وعندما بثت الحلقة الأولى منه كان الكابتن ماجد مجرد فتى صغير عمره 5 سنوات حلمه أن يصبح لاعب كرة قدم محترف ولكن لم يكتمل ذلك الحلم حين كان يلعب في الشارع ودهسته سيارة مسرعة ف خسر ساقية وأصبح مشلولاً

وتعرض الحلقة الأخيرة أحداثاً بشعة ونهاية مأساوية جداً تؤكد أن كل ما حصل في المسلسل كان مجرد حلم له وهو نائم
وحين استيقظ في المستشفى وهو على كرسي متحرك أخبر والدته أن حلمه الوحيد في هذا الوقت هو الفوز بكأس العالم

انتقد الناس ممن تابعوا هذه الحلقة في أوروبا والتي عرضت لمرة واحدة فقط أن النهاية فاشلة وقاسية جداً بالنسبة للأطفال لذا لم تقدمها الشاشات مرة أخرى

Loading...